Thursday, Apr 02nd, 2020 - 06:10:31

Article

Primary tabs

طبول الحرب تقرع.... ولبنان على فوهة بركان

استيقظ العالم في بداية عام 2020 على أكبر عملية عسكرية أميركية تستهدف قائد عسكري كبير بعد العملية التي قامت بها أميركا عام 1943 واستهدفت الجنرال الياباني "ايسوروكو ياماموتو" الذي قاد الأسطول الياباني في الهجوم الشهير على ميناء بيرل هاربير الاميركي... نعم استيقظ العالم على عملية أميركية استهدفت الأسطورة الايرانية قائد فيلق القدس في الجيش الثوري الايراني "قاسم سليماني" الذي شغل المنطقة في السنوات ال 20 الأخيرة وكان القائد العسكري لكل الاذرع والجيوب الإيرانية خارج حدود ايران حتى أنه يفوق أهمية قائد الحرس الثوري نفسه... هل يدرك لبنان الرسمي قوة الصفعة التي وجهتها أميركا إلى إيران؟ بالطبع لا... هل يسمع لبنان الرسمي طبول الحرب التي تقرع؟ ابدا"... لبنان الرسمي ينتظر كلمة امين عام حزب الله السيد" حسن نصرلله" من أجل أن يتلقى كافة التعليمات والتوجيهات ومن يعلم أن كانت طبول الحرب ستقرع من لبنان أيضا" وسيرى الشعب اللبناني رايات الانتقام الحمراء يرفعها حزب الله على أرضه...
طبول الحرب تقرع ولبنان يتخبط بازمته الاقتصادية والمعيشية والشعب يئن من البطالة والفقر والجوع والافلاس، وتجار السوق السوداء يكدسون المواد الغذائية ويستعدون للانقضاض على ما تبقى في جيوب الناس اما الدولة اللبنانية المنفصلة تماما" عن واقعها وشعبها ومسؤولياتها الداخلية والخارجية تنساق خلف حزب الله واجندته الإيرانية في مواجهة المجتمع العربي والدولي وفي مواجهة أميركا تحديدا" دون أي مبالاة بوطن وشعب يتعلق مصيره بحكمة الحياد التام عن صراعات المنطقة ولا حكمة لدى طبقة سياسية التي وبالرغم من بركان النار الذي سينفجر في المنطقة تقحم لبنان في فوهته وتتلهى بتناتش المقاعد الوزارية وتتقاسم ما تبقى من رداء ستر لبنان طوال مئة عام...
بقلم : جورج ريّس الريّس
#طبول_الحرب_تقرع
#لبنان_على_فوهة_بركان

Back to Top